عصام العاروري: دخول الشرطة الفلسطينية على خط القمع مؤشر خطير

-

فريق المركز
آخر تحديث: منذ 3 أسابيع

استضاف مركز القدس للدراسات، عصام العاروري مدير مركز القدس للمساعدةالقانونية للحديث عن الأحداث التي تشهدها الساحة الفلسطينية بعد اغتيال البرلماني نزار بنات على يد السلطة الفلسطينية في الخليل نهاية حزيران المنصرم.

أدان العاروري دخول الشرطة الفلسطينية على خط القمع الذي مورس ضد الذين خرجوا مطالبين بمحاسبة الذين نفذوا جريمة الاغتيال، حيث تجمهروا في محافظة رام الله كتمجع سلمي، تم قمعهم على يد الأجهزة الأمنية ولم تسلم الصحافة من هذا الاعتداء.

لمتابعة باقي الحلقة اضغط هنا