هاني المصري: الأوروبيون غاضبون من السلطة الفلسطينية

-

آخر تحديث: منذ أسبوعين

استضاف مركز القدس للدراسات، الدكتور هاني المصري مدير مركز مسارات، للحديث عن الفساد المستشري في مؤسسات السلطة الفلسطينية والتهديدات الأوروبية للتمويل.

وأكد المصري أن الاتحاد الأوروبي أعلن غضبه على السلطة الفلسطينية تحديداً بعد إلغاء الانتخابات التشريعية والرئاسية، ودائمة المطالبة بحقوق الانسان ودعم السلام، ولكن الوجود السياسي للسلطة الفلسطينية يتقاطع مع مطالب الاتحاد الأوروبي.

وقال: إنه لا شك بأن خوف حركة فتح من عدم فوزها دفعها للتراجع عن قرار الانتخابات.

لمتابعة باقي الحلقة اضغط هنا